Нұр-Мүбарак
Египет ислам мәдениеті университеті

رأي أصحاب العمل عن الجامعة

أينور أبدراسلقيزي

رئيس مركز البحوث العلمية والتحليل للشئون الدينية

لجنة الوفاق المجتمعي بوزارة التنمية المجتمعية

تعتبر جامعة نور مبارك رائدة في الدراسات الإسلامية القازاقستانية وهي مؤسسة فريدة من نوعها تتمتع بمكانة مرموقة في هذا المجال تتعلق بالهوية الوطنية. ويعتبر إنشاء جميع مراحل التعليم الإسلامي في الجامعة أحدَ الإنجازات المهمة بالبلاد.

وقسم علم الأديان في جامعة نور مبارك هو مكان اجتمع فيه موظّفون مختصّون ذوو كفاءات مهنيّة كبيرة. هذه الجامعة تدرّس العلوم الإسلامية متعمقًا حيث فيها أساتذة من جمهورية مصر العربية لذا طلاب هذا القسم يستطيعون أن يتعلموا الدين الإسلامي الصحيح على يد هئلاء العلماء ودراسة تراث الشعب القازاقي الذين عاشوا معتنقين هذا الدين منذ قرون.

أنا متأكد أن الجامعة تكثر من تعليم وتخريج الطلاب الذين يلعبون دورًا كبيرًا في الوضع الديني الحالي في بلدنا.

السيد إسينبيكوف أيدار رحيمجانأولي

رئيس إدارة الشئون الدينية بمدينة ألماتي

نحن مفخورون بوجود موقع جامعة نور مبارك في مدينة ألماتي. إن افتتاح هذه الجامعة هو حدث تاريخي لبلدنا. إن القضايا الدينية مهمة في كل منطقة من مناطق البلاد حاليا. تحظى جامعة نور مبارك بمكانة خاصة في الحفاظ على الاستقرار الديني في ألماتي. لأن جامعة نور مبارك تعد متخصصين مؤهلين وهم يعملون في جميع أنحاء البلاد  وخاصة الدراسات الإسلامية وعلم الأديان. اليوم تحتاج البلاد إلى خبراء دينيين مؤهلين. في هذه الحالة  تكون دور المؤسسة مهمَّا بشكل خاص. أتمنى النجاح لرئاسة وطلاب الجامعة.

محمد حسين ألسابيكوف

مستشار المفتي العام لقازاقستان

نحتاج اليوم إلى علماء الدين مختصين في نشر قيمة الإسلام والوسطية البعيدة عن الغلو والتطرف والذين يدعو الناس إلى الإسلام ونبذ القرق الضالة المنحرفة ويدحضهم بالحجج الدامغة ويساعدون الناس على فهم الإسلام. وإذ نشكر لموظفي جامعة نور مبارك الذين يعرفون الاتجاهات الحديثة ليس فقط في الإسلام  بل أيضاً في الديانات والطقوس، الذين يعدون علماء الدين الذين يمكنهم تمييز هذه البيانات واستخلاص النتائج المفيدة للمجتمع والمساهمة في استقرار الوضع الديني في البلاد ، أود أن أتمنى لهم النجاح في عملهم!

كامالوف باقيتجان جاريلقاسنأولي

مدير مركز الدراسات الدينية بإدارة السياسة الداخلية محافظة قزيلوردا

إن ضمان استقرار الوضع الديني الذي أصبح قضية ذات الأهمية على المستوى العالمي هو الهدف الرئيسي لمجتمعنا  الذي يوحد المسلمين في قازاقستان. في هذه العملية تحتل جامعة نور مبارك التي تقدم سنوياً عدداً من الخريجين المؤهلين تأهيلاً عالياً ذوي التعليم العالي الجودة، مكاناً مميزاً في هذا الاتجاه.

ساترشينوف باقيتجان مينليبيكألوي

رئيس قسم العلوم الدينية بمعهد الفلسفة والعلوم السياسية والدراسات الدينية وزارة التربية والتعليم والعلم  جمهورية قازاقستان

على الرغم من أن الدراسات الدينية هي مجال صغير نسبيا في قازاقستان  لكنها في العالم هو فرع كبير من العلوم ذات التاريخ الغني والخبرة العظيمة. لا يزال هناك نقص في المتخصصين الشباب المختصين في تنظيم الوضع الديني في البلاد  ودراسة التيارات  وخلق موازاة بين الاتجاهات والاستنتاجات العالمية  ودراسة الحالة الدينية في بلدنا. تساهم جامعة نور مبارك التي تستكمل هذه الفجوة سنويًا مع خريجين جدد  في تطوير وازدهار علم الأديان في بلدنا.

شمس الدين كريم

مدير مركز أبو حنيفة للبحوث العلمية بجامعة نور مبارك

نحن نعتقد بأن المتخصصين الشباب الذين على دراية من أساسيات البحث العلمي ويعرفون طرق الدراسة ويتقنون عدة اللغات الأجنبية سيصبحون العلماء الذين يقدرون على حل المشاكل الدينية والقيام بتنبؤات طويلة المدى عن الوضع الديني وإجراء البحوث العلمية الدينية ويقدمونها على الأوساط العلمية. ونحن نعبر عن شكرنا لقسم علم الأديان الذي يُعِدُّ مثل هذا الجيل الشاب ويرسله إلى الحياة العلمية.